اول موقع مصرى خاص بدعاية مرشحين مجلس الشعب المصرى 2014 اذا لم يتم التفعيل من الايميل الخاص بك سوف يفعل المدير اشتراكك بعد 3ساعات من اشتراكك


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مرشح ينوى التبرع بـ 1000 كاميرا لمراقبة الشوارع للتصدى لظاهرة التحرش الجنسى فى دمياط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صفا بيه السيد

avatar
الــعضــــويــــــة الـــذهــبـيـــــــة
الــعضــــويــــــة  الـــذهــبـيـــــــة

5 مرشحين دفعت بهم جماعة الإخوان المسلمين لأول مرة فى دوائر دمياط الأربع، إضافة إلى سيدة على مقعد المرأة، هم المهندس صابر عبدالصادق، النائب الأسبق للدائرة الأولى، بندر ومركز دمياط، بالإضافة إلى محمد كسبة، نائب عمال مركز فارسكور، والدكتور سعد عمارة مرشح مقعد الفئات بدائرة الزرقا ليواجه الدكتور جمال الزينى، النائب الحالى للدائرة.

كما تم طرح اسم محمد الدنجاوى على مقعد العمال بدائرة كفر سعد، فضلاً عن طرح اسم اعتماد زغلول على مقعد المرأة، وتم إرجاء ترشيح محمود عريضة على مقعد فئات كفر سعد بسبب المواجهات الساخنة بين رفعت الجميل، وحمدى شلبى «وطنى»، وسامى بلح «وفد»، ورضا سلامة عن «الجيل».

ولجأت الجماعة إلى لعبة «القط والفأر» مع الحزب الوطنى، وسربت معلومات بأنها لن تعلن عن الأسماء النهائية للمرشحين فى كل الدوائر حتى ينتهى الوقت المسموح للطعون، خوفاً من تربص «الوطنى» بمرشحيهم.

من جانبه فتح سامى سليمان، المرشح المستقل على مقعد عمال الدائرة الأولى بندر ومركز دمياط ورئيس لجنة الإسكان بمجلس الشعب وأمين لجنة المجالس المحلية بالحزب الوطنى، النار على النواب الذين يرددون أن الانتخابات القادمة مجرد شكليات، وأن أسماء الفائزين فى المجمعات الانتخابية معدة سلفاً.

وأكد سليمان لـ«اليوم السابع» أنه يتعرض لضغوط شديدة لإجباره على التنازل لصالح مرشح الوطنى.

وما زال التنافس على مقعد عمال الدائرة الأولى هو الأشرس، مقارنة بالدوائر الأخرى، ولم يحسم الحزب الوطنى أسماء مرشحيه بعد، حيث يتنافس بقوة كل من النائب الحالى محمود صيام، وطه جوهر، وجهاد عيد.

وفاجأ طبيب العيون عاصم زهران أبناء دائرته برغبته فى خوض الانتخابات على مقعد الفئات بالدائرة الأولى، وقام بتوزيع برنامجه الانتخابى، معلناً عن تبرعه بإجراء 1000 عملية ليزر لعلاج ضعف الإبصار لغير القادرين من أبناء دائرته، تبلغ تكلفتها 2 مليون جنيه، كاشفاً عن نيته التبرع بعدد 1000 كاميرا مراقبة لشوارع مدينة دمياط، توضع فى أماكن تحددها الجهات الأمنية، للحد من ظاهرة التحرش الجنسى والسرقات والحوادث المرورية.

يذكر أن صحفيين بارزين من المعارضة قررا خوض الانتخابات بدائرتين من الدوائر الأربع بمحافظة دمياط، وهما ماجد البسيونى، أمين عام إعلام الحزب الناصرى والصحفى بجريدة العربى، على مقعد فئات دائرة الزرقا، معتمداً على خدماته لأبناء دائرته، ومستنداً إلى رصيده فى معركة أجريوم الشهيرة بدمياط كمسؤول إعلامى للحملة الشعبية لأهالى دمياط ضد إنشاء هذا المصنع، والثانى هو رضا سلامة، رئيس تحرير جريد «الجيل«، وابن دائرة كفر سعد، والذى قرر خوض المعركة الانتخابية على مقعد فئات الدائرة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى